الأحد، 4 أكتوبر، 2009

عمالة 1967


أيمكن أن أكون محايدا وأنا أكتب عن هزيمة 1967 التى لم تترك قيادتنا ثغرة واحدة يمكن أن ينفذ منها النصر العربى إلا سدتها ، ولا غلطة يمكن أن يستفيد منها العدو لم ترتكبها ؟!

  • رفضوا البدء بالهجوم .
  • قرروا تلقى الضربة الأولى ونشروا ذلك علنا فى "الأهرام" لإخطار إسرائيل رسميا ..
  • تركوا طائراتنا فى العراء بعدما ألغو بند تغطية الطائرات فى ميزانية عام 1966 – 1967 .
  • أصدروا أمرا إلى قوات الدفاع الجوى بعدم إطلاق النار على أية طائرة لأن طائرة المشير فى الجو لحظة الهجوم الإسرائيلى .
  • غيروا الشفرة صباح يوم الهجوم لكى لا يتلقوا إخطار محطة الإنذار المبكر التى أقيمت فى الأردن لمهمة واحدة هى الإخطار عن تحرك الطيران الإسرائيلى ، فلما أبلغت المحطة عجزت مصر عن تلقى الإشارة لأن الشفرة تغيرت .. وبعدها بالصدفة قتل عبد المنعم رياض لكى لا يحكى عما شاهده فى الأردن ، وسمعه فى تلك اللحظات ..
محمد جلال كشك : ثورة يوليو الأمريكية

ليست هناك تعليقات: